lundi 26 octobre 2009

صورة: حيادية رئيسة مكتب اقتراع

صورة: حيادية رئيسة مكتب اقتراع






الفصل 40 من المجلة الانتخابية: (...) يحجر على أعضاء مكتب الاقتراع حمل شارات تدل على الانتماء السياسي، وينسحب هذا الاتحجير على الممثلين الرسميين للمترشحين ونوابهم، ويسهر رئيس المكتب على احترام هذا التحجير".

ومثلما تشاهدون في الصورة التي التقطها أحد الناخبين وتم نشرها بشكل واسع النطاق على موقع الفايسبوك قامت احدى المشرفات على مكتب اقتراع بوضع شارات تدل على انتمائها الى الحزب الحاكم. ولا نعرف ما رأي المرصد الوطني للانتخابات حول هذا الانتهاك للقانون.

4 commentaires:

Legend Of The Fall a dit…

أعتقد أنه لا يتخطى مجرد جهل بالقانون بالرغم من أن الادارة كانت صارمة في تعميم منع أعضاء المكتب و الملاحظين من حمل شارات تعرّف بانتماءاتهم الحزبية و بالتالي أنا أعتقد أن مثل هذه الأمور قد تحصل و قد تتفاوت من مكتب لآخر و لكن لا يجب تسويقها على أساس أنها تحدث أو حدثت في كل المكاتب . ففي مكتب الاقتراع حيث قمت بالتصويت و بالرغم من أن التحجير ينسحب فقط على أعضاء المكتب و على المترشحين و من ينوبهم من ملاحظين، و بالتالي لا ينسحب على بقية المناضلين، إلا أنه تمّ الطلب مني بنزع شارة الحزب بالرغم من أنني كنت مقترعا فقط و النص القانوني لا ينسحب عليّ

misanthrope repenti a dit…

C’est une pauvre Bendirwoman parmi tant d’autre !!

taxe a dit…

Bonjour,

Supposant que c'est par erreur ou par ignorance. Je ne suis pas d'accord sur le fait de pubilier la photo de cette femme. Un respect à la vie privée quand même vous pouvez mettre un bandeau noir sur le visage. Bon le chapeau dans une salle c'est quand même ridicule mais bon.

momihamed hech a dit…

ان كنت من الحزب الحاكم فافعل ماذا تريد. انا لا امن ابدا بالديموقرطيه والحريه في البلدان العربيه المسلمه.الحريه و حقوق الانسان تتوفر الا عند ما نسمياهم نحن المسلمين بالكفار